View Sidebar
الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر

الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر

تمثل مسألة نمو الشعر الزائد في أماكن غير مرغوب فيها دائماً مشكلة لدى العديد من النساء، هذا الأمر الذي قد يدفعهن لتكريس الكثير من الوقت لإزالة الشعر غير المرغوب فيه ، مثل الذراعين والساقين وأجزاء مختلفة من الجسم. وبالإضافة إلى ذلك فقد أصبحت الطرق التقليدية لإزالة الشعر مثل الحلاقة ، والتحليل الكهربائي، وكريمات إزالة الشعر تستغرق وقتاً طويلاً ، كما أنها مؤلمة ومكلفة.

والآن، فقد ظهرت تقنيات حديثة للمساعدة في عملية إزالة الشعر غير المرغوب فيه ، مثل تقنيات علاج الشعر بالليزر. تلك التقنية التي أخذت شعبية مرتفعة نظراً لأنها تستخدم لجميع مناطق الجسم كالوجه والذقن والذراعين ومنطقة البكيني والجسم كاملاً. ولكن لكل شئ آثاره الجانبية المصاحبة لفوائده، ويمكننا إجمال الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر أدناه ، تابعي القراءة.

الآثار الج
انبية لإزالة الشعر بالليزر

– إستخدام تقنية الليزر لإزالة الشعر غير المرغوب فيه يتطلب الكثير من الحرارة لحرق الشعر، الأمر الذي قد يتسبب في حدوث حروق بالجلد بين بعض المستخدمين، وترتفع نسبة الحروق بين ذوي البشرة الداكنة ومن لهم بشرة داكنة مع تصبغات جلدية تمتص الليزر بسهولة أكبر، في حين تعاني بعض الحالات الأخرى من حروق خفيفة، وعدد قليل جداً من الحالات قد أبلغوا عن حدوث حروق شديدة جراء لإستخدام الليزر في إزالة الشعر.25224_1_3

– قد يسبب الليزر فرط التصبغ أونقص التصبغ :

أ. فرط التصبغ: يعني حدوث اسمرار بالجلد بعد إزالة الشعر بالليزرالأمر الذي يحفز إفراز الميلانين مما ينتج عنه رد فعل مماثل لإسمرار البشرة.

ب. نقص التصبغ: يشير إلى تفتيح لون البشرة الذي يحدث بعد العلاج بالليزر، فإمتصاص ضوء الليزر يمكن أن يحول دون إنتاج الميلانين، مما يؤدي إلى فقدان تصبغ الجلد.

– قد يؤدي إستخدام الليزر إلى وقوع إصابات العين، ولذلك فمن المهم حماية عينيك أثناء عملية العلاج بالليزر.

– قد تحدث حكة نتيجة إزالة الشعر بالليزر أثناء وبعد العلاج.

– قد يحدث إحمرار للجلد لبضعة أيام بعد العلاج بالليزر ومن المرجح أن يكون هناك تورم حول المسام بعد العلاج.

– قد تشعرين بالألم أو الوخز أوالخدر في جميع أنحاء المنطقة المعالجة بواسطة الليز، وهي الآثار الأكثر شيوعاً والتي يمكننا اعتبارها مسألة طبيعية.

Leave a reply